img12

احذر! أخطاء شائعة في الووردبريس ’’Wordpress”

الووردبريس’’Wordpress” هو عبارة عن نظام لإدارة المحتوى، تم إنشاءه عام 2003 وحاليًا يُعتبر أحد افضل وأشهر برامج ادارة المحتوي (CMS) فى العالم ومن أكثر أنظمة إدارة المحتوى استخدامًا على الإنترنت بنسبة 55% حسب أخر الإحصائيات حيث يتم إستخدامه من قبل الملايين من المواقع على الإنترنت لنشر المحتوى الخاص بهم.  يعد الووردبريس’’Wordpress” أبسط الطرق لإنشاء موقع ويب أو مدونة”Blog”  ويتميز بسهولة التعامل معه لكثير من المبتدئين فى مجال تصميم المواقع؛ حيث يمكنك تحميله وضبطه على استضافة المواقع خاصتك، ومن ثم سوف يمنحك لوحة تحكم”Dashboard” ؛ حيث يمكنك من خلالها التحكم في كل عنصر داخل موقعك بإحترافية مع إمكانية تركيب وإزالة العديد من الإضافات”Plugins” ؛ مثل القوالب التى أصبحت متوفرة لجميع أنواع المواقع (الشخصية – التجارية – العقارية –إلخ). لذا، يفضل العديد من المهتمين بمجال مواقع الانترنت استخدام الووردبريس’’Wordpress”؛ لما له من مميزات عديدة ومستحدثة باستمرار ومنها؛ أن الووردبريس’’Wordpress” لن يكلفك أي نقود لأنه مجانى، محبب لمحركات البحث”Search Engines” لسرعة أرشفته بناءً على التنظيم الخاص بالبرمجة، مدعم بشروحات بكل لغات العالم ومفتوح المصدر يمكنك التعديل عليه. ولكن قد نجد عدة أخطاء شائعة عند استخدام الووردبريس ’’Wordpress” التي قد يقع فيها مطورو الووردبريس في مشاريعهم ومنها الأتي:     1.اضافة جافاسكريبت "JavaScript" وأنماط "CSS" تكمن أول مشكلة  في إضافة جافاسكريبت “JavaScript” وأنماط “CSS” جديدة كثيرة دون الحاجة إليها باستخدام الخطّاف ذو الاسم "wp_head"؛ حيث إن كل طلب "HTTP" يتم إرساله يعني زيادة في وقت تحميل الصفحة. الحل: يجب التفكير دائمًا إذا كنت في حاجة إلى أي ملف جافاسكريبت “JavaScript” أوأنماط “CSS” في جميع صفحات موقعك أم في صفحات معينة فقط، وأيضًا يمكن تقليل وقت تحميل الصفحة. وهناك أيضًا حل أخر ألا وهو استعمال أحد المرشحات في الووردبريس ’’Wordpress” المدعو "gettext" عند استخدامه مع textdomain”" التابع للإضافة؛ حينئذ سيتم تعديل النص قبل توليد الصفحة. 2.ميزة التنقيح في الووردبريس ’’Wordpress” يتوفر الووردبريس’’Wordpress” على ثابت اسمه WP_DEBUG”" وله قيمة افتراضية “True” وهي تعتبرميزة للتنقيح. تلك الميزة هي عبارة عن ميزة مدمجة في الووردبريس ’’Wordpress” تؤدي إلى إظهار الأخطاء والتحذيرات والملاحظات في واجهة المستخدم، ولكن عندما يتم تغيير قيمة الثابت إلى “False”، تكون ميزة التنقيح معطلةً ولا يتم إظهار أي تحذيرات أو ملاحظات أو أخطاء يمكن تتبعها، مما قد يؤدي إلى حدوث مشاكل مستقبلًا إن لم تتعامل مع تلك التحذيرات مباشرةً. الحل: يجب على المطور أن يغير قيمة الثابت إلى “True” في المشروع على الخادم المحلي وبذلك يتم تفعيل ميزة التنقيح،  وعند الإنتهاء من التطوير يعيد القيمة إلى حالتها الإفتراضية "false" قبل نشر التغييرات على خادم الإنتاج. 3.صفحة خطأ 404 “Error 404” صفحة خطأ 404 “Error 404” هو خطأ يحدث عندما لا يعثر موقع الويب على الصفحة التي حددتها. الحل: إعادة تكوين الروابط الثابتة الخاصة بك عن طريق النقر على الإعدادات “Setting”، ثم اختيارالرابط الثابت “Permanent link” . 4.قوالب الأبناء”Child Templates” قد يقع المطور في خطأ كبير وهو عدم انشاء قوالب أبناء ”Child Templates” بعد عمل أي تعديلات لملفات الووردبريس ’’Wordpress” في القالب الأب”Father Template” ؛ وبذلك قد لا يتمكن من استعادة أي تعديل بعد تحديث القالب. الحل: وضع ملف "style.css" في مجلد فرعي تابع للقالب الابن ”Child Template” الخاص بك كل مرة تقوم فيها بأي تعديل في القالب الأب”Father Template”. 5.تنظيم الكود وفقًا لأنماط معروفة أحيانًا عندما يقوم المطور بتصميم أو إضافة أو تعديل قالب ووردبريس، فهو لا يقوم بتنظيم الكود وفقا لأنماط التصميم البرمجي المعروفة، ومع التقدم في العمل يرى بأنه أمام ملف طويل معقد وغير منظم وصعب القراءة خاصة على الآخرين. الحل: يكمن في البرمجة الكائنية “Object Oriented Programming” للمشروع، والإعتماد على أنماط التصميم المعروفة في البرمجة عامًا. 6.فهرسة الموقع “Site Indexing” تقوم محركات البحث بفهرسة موقعك “Site Indexing” إلى أن تنتهي من بنائه واختيار الروابط الدائمة المناسبة، ولكن في حال تواجد  أكثر من نسخة لنفس المحتوى، فسيصعب على محركات البحث تحديد ما هو المصدر الملائم أكثر لمطابقة عبارة البحث حيث إن الروابط الدائمة الافتراضية ليست محببة لمحركات البحث. في هذه الحالة، سيتم تقليل تقييم صفحتك في نتائج البحث. الحل: احرص على تعديل بنية الروابط الدائمة بعد تثبيت الووردبريس ’’Wordpress” واختيار الأتي من صفحة إعدادات القراءة ألا وهو «Discourage search engines from indexing this site» أي  لا تقوم محركات البحث بفهرسة الموقع إلا بناءً على طلبك. 7.غير متوفر لخطأ الصيانة "” Maintenance Error سيرتكب المطور خطأ جسيم؛ حينما يقوم بتحديث مكون إضافي أو موضوع في الووردبريس ’’Wordpress” وقام بمقاطعة التحديث”Updating”،  في هذه الحالة سيتم الاحتفاظ بالموقع في وضع الصيانة. الحل:  ينتظر المطور حتى يتم التحديث أو يقوم بتحديث تثبيت الووردبريس ’’Wordpress” يدويًا. 8.تفعيل إحدى الإضافات”Plugins” في حالة إذا لم يقم المطور بالتحقق من تفعيل أي إضافة ”Plugin” مرتبطة بدالة دائمًا، قد يحدث أن تكون تلك الإضافة معطلة مما سيعرض الموقع لرسائل خطأ. الحل: يجب على المطور أن يتأكد إن كانت الإضافة  ”Plugin” مفعلة قبل استدعاء إحدى دوالها. 9.استعمال شفرات غريبة”Codes” قد يقوم المطور أحيانًا باستعمال مقتطفات من شفرات برمجية ”Codes” دون فهمها للقيام بوظائف هي متوفرة أساسًا من قبل الووردبريس ’’Wordpress”. الحل: التحديث بصفة دورية لجميع الإضافات والقوالب التي تقوم باستخدامها في الووردبريس ’’Wordpress” وبالطبع قراءتها وفهمها جيدًا قبل استخدامها. وفي نهاية المقال، يجب التأكيد على أن أي خطأ صغير أثناء استخدام الووردبريس ’’Wordpress” مما تم ذكرهم من أخطاء، يمكن أن يدمر كل ما قمت بتعديله في الووردبريس ’’Wordpress” في غضون دقائق وبالطبع هذا سيكلفك المزيد من الوقت والمجهود. لذلك، انتبه لتلك الأخطاء الشائعة التي تواجه أغلب مستخدمي الووردبريس ’’Wordpress” وحاول تجنبها قدر الإمكان  بالتركيز الشديد أثناء العمل والاهتمام بكل تفصيلة من تفاصيل الووردبريس ’’Wordpress” مهما بدا سهل الاستخدام بالنسبة لك. المصادر: https://saidelbakkali.com/common-wordpress-errors-and-how-to-fix-them/ https://www.webhostingsecretrevealed.net/ar/blog/wordpress-blog/8-most-common-wordpress-errors-and-how-to-fix-them/ https://www.tutomena.com/web-development/wordpress-developers-mistakes/ https://academy.hsoub.com/programming/php/wordpress/ /

img12

ما هي أكثر الأساليب نجاحًا في التسويق على السوشيال ميديا؟

تبحث كل شركة في يومنا هذا عن أكثر طريقة ناجحة للتسويق لتدعيم صورتها في سوق العمل ولزيادة مبيعاتها، وأثبتت الدرسات الحديثة أن نسبة كبيرة من الشركات لم تعد تلجأ للإعلان على التليفزيون، الراديو أو الجرائد، بل اتجهت لاستخدام استراتيجية معينة للوصول إلى أكبر عدد من العملاء والـتأثير عليهم وذلك  من خلال السوشيال ميديا؛ كالفيس بوك، تويتر، إنستغرام، سناب شات….وغيرها. توجد بالفعل مزايا عديدة للتسويق على السوشيال ميديا؛ ومنها: كسب المزيد من العملاء، تعتبر دعاية مجانية للمنتج وزيادة شهرة المنتج حتى يصبح علامة تجارية معروفة، التواصل مع العملاء بشكل أفضل والرد على كل استفساراتهم، عمل تحليل لآراء العملاء وتقييم لمدي رضائهم عن منتجك،  كسب المزيد من العملاء والحصول على زيارات أكثر لموقعك الالكتروني من السوشيال ميديا. فقد أكدت الدراسات والإحصائيات أن ما يقرب من 25٪ من الزيارات لصفحات التسجيل بالمواقع الإلكترونية تأتي من السوشيال ميديا، ومع استراتيجية تسويق مناسبة على السوشيال ميديا، يمكنك الحصول على المزيد من الزيارات ومزيد من تحويل تلك الزيارات إلى تسجيلات ومبيعات فعلية. يكمن نجاح خطة الشركة للتسويق على السوشيال ميديا في استخدام متخصص السوشيال ميديا الأساليب الأتية: ضع أهدافًا محددة وقابلة للقياس وأُطرًا زمنية لأنشطتك التسويقية على السوشيال ميديا. دراسة المنافسين وفهم نقاط القوة والضعف التي تميزهم لأجل تحصيل دروس مستفادة من خلالهم. لا تضع مواصفات معينة للسلع ولا تضع أسعارها وركز على ذكر العوامل التى تجذب المستهلك. احرص على استهداف العملاء المناسبين وفهم احتياجاتهم من خلال جمع البيانات الكافية عنهم بدقة، لأن ذلك سيساعدك في توجيه المحتوى إلى الفئة المثالية، حيث يجب عليك معرفة جنسهم، أعمارهم، موقعهم الجغرافي، مهنتهم، دخلهم، اهتماماتهم الشخصية، المشاكل التي يعانون منها والتي يمكن لعلامتك التجارية أن تحلها، ومتى يكونون أكثر نشاطا على السوشيال ميديا. عند كتابة بوست، يجب اختيار كلمات مفتاحية ذات معدل بحث عالي على جوجل وكتابة كل ما هو مختصر ومفيد عن الشركة للقارئ. حضر محتوى قيم، مميز، ممتع وجذاب ذو صلة بنشاطك التجاري، والذي يجيب على أسئلة العملاء واستفساراتهم، يمنح انطباعا جيدا وصورة إيجابية عن نشاطك التجاري. ويجب عليك التأكد من التركيز فقط على أشكال المحتوى التي تتوافق مع طبيعة المنصة التي تستخدمها، فالمحتوى الذي تنشره على فيسبوك، يختلف عن المحتوى الذي تقدمه على تويتر لأن هناك عدد معين من الكلمات تتيحه كل منصة. اكتب محتوى بلغة يفهمها جمهورك وتأكد أنه خالي من أي أخطاء إملائية أو لغوية، لأن هذا سيجعلهم يفقدون الثقة فيما تقدم. أيضًا المنشورات المرئية يجب أن تكون خالية من الأخطاء، وتكون على مستوي عالي من الجودة. استخدم دائما صور جذابة وملائمة؛ حيث تعد الصور جزءًا أساسيًا من التسويق عبرقنوات السوشيال ميديا ومن المفيد جدًا تحسين الصور قبل تحميلها، بحيث تظهر بشكل جميل على الجوال وكذلك سطح المكتب. تحديد عدد المنشورات اليومية التي ستنشرها لجمهورك في كل منصة من منصات السوشيال ميديا، ويجب عليك أن تنشر محتوى على أساس منتظم ومتكرر ولكن لا تزعج متابعينك بالمزيد من المنشورات فتجعلهم يصلون لمرحلة إلغاء متابعة صفحتك، ولا تكن شحيحًا في منشوراتك فتجعل متابعينك ينسوا وجود شركتك على السوشيال ميديا. يجب عليك من وقت لآخر التواصل مع جمهورك، ربطهم بالعلامة التجارية عبر السوشيال ميديا، والتفاعل معهم من خلال الحوار والرد على رسائلهم وتعليقاتهم، سواء كانت مدحًا أو اقتراحًا أو حتى شكوى. إقامة شراكات في مجال عملك يساعدك على تسويق ماركتك التجارية وخاصة مع تلك الشركات والماركات التي تعتبر مرجعًا كبيرًا في السوق؛ حيث إن هذا سيزيد من أهمية علامتك التجارية في السوق، ويجلب لك المزيد من الجمهور والعملاء المحتملين. كما أنك قد تعتمد على أشخاص مشهورين في السوق وقادرين على التأثير بشكل كبير في قرارات الجمهور العاشق لهم. تحديد ميزانية خاصة بالإعلانات المدفوعة والقيام بعمل حملات إعلانية بصورة دورية وبخطة مسبقة على منصات التواصل الاجتماعي المناسبة. تحليل نتائج التسويق على السوشيال ميديا وقياسها ومقارنتها بالفترات السابقة، من أجل الخروج بالمعايير والعوامل التي تمكنك من تحسين تلك النتائج، والوصول بصفحاتك على مواقع التواصل الاجتماعي لأفضل مستوي ممكن من الآداء، وهذا التحليل يشمل عدد مرات الإعجاب والتعليقات وإعادة المشاركة التي تحصل عليها منشوراتك. تطوير الملف الشخصي الخاص بك على قنوات السوشيال ميديا بإستمرار؛ حيث إنه يعتبر من أول الأشياء التي يراها مستخدمي الشبكات عند التواصل معك. يمكنك استخدام بعض الأدوات التي ستساعدك على تسويق ناجح على السوشيال ميديا: Buffer: هذه الآداة تمكنك من نشر محتوى في كل صفحاتك على السوشيال ميديا وعمل جدولة للمنشورات. Buzzsumo: هذه الآداة تمكنك من الوصول للمنشورات التي تحقق أفضل آداء من حيث التفاعل على السوشيال ميديا. Canva: هذه الأداة تمكنك من إنشاء محتوى مرئي رائع بصورة سهلة، كما أنها تمدك بالكثير من القوالب الجاهزة والمميزة والمواد التعليمية من أجل إنشاء محتوى مرئي رائع لصفحاتك على السوشيال ميديا.   وفي النهاية يمكن القول أن النجاح في مجال التسويق على السوشيال ميديا يعتمد على الخبرة والتجربة  والإطلاع المستمر على أحدث الأساليب المستخدمة في سوق العمل، هذا بجانب ما تم ذكره أعلاه من أساليب ناحجة تمت تجربتها بالفعل في التسويق على السوشيال ميديا وحققت نجاحًا كبيرًا.   المصادر: https://www.dimofinf.net/blog https://www.doctormega.com/blog/the-art-of-marketing-and-modern-marketing-methods/ https://io.hsoub.com/marketing/ https://wuilt.com/blog/ar https://www.alrab7on.com/become-a-professional-social-media-specialist/ https://dolphinuz.com/blog/ https://www.ebdaonline.com/what-is-social-media-marketing https://www.sendiancreations.com/

img12

مفاهيم خاطئة شائعة حول تعلم البرمجة

لقد شهد عصرنا الحديث تطورًا كبيرًا في التكنولوجيا من تصميم برامج وتطور آلات وغيره من أشكال الذكاء الاصطناعي التي تشكل فيها البرمجة حجر الزاوية؛ حيث يمكن بواسطتها تصميم الموقع بجميع صفحاته على الويب والتحكم بها. فإذا ما قررت دخول عالم البرمجة، فسوف تسمع الكثير من المفاهيم الأكثر شيوعًا عنها في بداية الأمر وبمرور الوقت سوف تجد أنها ليست صحيحة. يحدث هذا لأنك مبتدأ وبالطبع يدور في بالك الكثير من التساؤلات الفضولية حول هذا العالم الواسع  والمعقد المليء بالصعوبات، لذلك ربما تكون هذه المقالة مفيدة لك لأنها ستقدم تصحيح لكل المفاهيم الخاطئة حول البرمجة وستساعدك في المضي قدمًا في هذا المجال الشيق والرائع بمنتهى السلاسة. سنسلّط الضوء الأن على  بعض المفاهيم الخاطئة المنتشرة وسنقدم تصحيح لتلك المفاهيم؛ كالأتي:   1. سيتعين عليك الذهاب إلى الجامعة وإتقان مهارات عالية في الرياضيات والكومبيوتر لتعلم البرمجة أولاً هناك اختلاف كبير بين مجال التكنولوجيا ومجال البرمجة،  فليس هناك صعوبة في التعامل مع جهاز الكومبيوتر أو حتى إصلاحه، ولكن بالطبع ستجد صعوبة في كتابة سطر برمجي وعمل ديزاين لموقع ما وبرمجة كل صفحاته. كما أن هناك فرق بين الصيغ البرمجية والصيغ الرياضية، فالبرمجة تتمثل بشكل أساسي في كتابة الأكواد وليس كتابة المعادلات الرياضية. لذا ستحتاج إلى تعلم ماهية البرمجة وكل طرق ولغات البرمجة من الصفر إلى الاحتراف وهذا ممكن بسهولة أونلاين؛ حيث يمكنك العثور على العديد من الدورات التدريبية عبر الإنترنت بناء على تجربتك.   2. لا تحتاج لغة البرمجة إلى سهر وعمل لفترات طويلة لإتقانها بل فقط عدة أسابيع لتعمل مبرمجًا طوال حياتك في الواقع، يمكنك بالتأكيد تعلم الكثير من مفاهيم البرمجة في غضون أسابيع قليلة ولكن الأمر يتطلب سنوات طويلة لإتقان البرمجة. يحتاج تعلم البرمجة إلى الصبر والإرادة والمثابرة، وعليك مواصلة التعلم وتطوير مهاراتك. فقد لا تنفعك مهاراتك في تطوير صفحات الويب، إذا كنت قد تعلمتها ولم تطورها، فالمبرمج المحترف يحتاج إلى تطوير أدواته بشكل مُستمر، فقد قام "بيل جيتس" مُؤسس مايكروسوفت بتعلم البرمجة من أجل إنشاء برنامجًا بسيطًا لتنظيم جدول الحصص الدراسية وأسماء البنات الذين يرتادون هذه الحصص، ليتمكن فيما بعد من برمجة أحد أعظم أنظمة التشغيل في تاريخ الحواسب. 3. يجب عليك حفظ جميع صيغ الجملة وتذكرها قبل العمل على أي مشروع لا تقلق هناك حقيقة أكدها الباحثون "أن المحترفين لا يحفظون الأسطر البرمجية". نعم، ليس من السهل حفظ الأشياء، لأن ذلك يحدث فقط إذا تم التركيز على الحصول على  المزيد من الخبرة العملية من خلال قضاء بضعة أشهر في مشاريع البرمجة. هذا بالطبع سوف يمنحك الثقة لبناء أي شيء من الصفر؛ حيث ستعرف أن كتابة الرمز نفسه يتطلب كتابته لآلاف المرات. بجانب أن هناك عدة أساليب ستساعدك على حفظ الجمل وتذكرها، فقد تم تجهيز كل من Google و IDE وFrameworks بميزات إكمال التعليمات البرمجية التلقائية ومصممة خصيصًا لمساعدتك في تعلم البرمجة بشكل أسرع. عمومًا، لا داعي للقلق بشأن حفظ الجمل.   4. ليس هناك اختلاف بين لغات البرمجة بالطبع ليست جميع لغات البرمجة متشابهة، هذا لا جدال فيه. لا تعتقد أنك إذا تعلمت أو اتقنت لغة برمجة واحدة، أنك بذلك ستتقن وتعرف اللغات البرمجية الأخرى لأنها متشابهة. نعم، قد تتشابه اللغات البرمجية الإجرائية والكائنية في الأساس، ولكنها تختلف كثيرًا عن بعضها البعض؛ فهناك لغة جافا سكريبت المختلفة عن لغة بايثون، ولغة روبي، إلخ. كما أنه ليس هناك لغة برمجة أفضل من أخرى، فاختيارك لأية لغة برمجة يعتمد بالدرجة الأولى على هدفك من تعلمها واستخدامها، فلكل لغة برمجة إيجابيات وسلبيات وكل لغة قد تتوافق أو تختلف مع اتجاه شخص معين حسب نوع توجهيه الفكري.   5. لا تحتاج البرمجة إلى تفكير أو إبداع، فهي مجرد كتابة لأكواد البرمجية تعتمد البرمجة في الاساس على عبقرية الإبداع في كتابة الأكواد البرمجية والترميز، فالبرمجة ليست مجرد كتابة لأكواد وأسطر برمجية فقط، حيث يظن الكثيرون خطًأ أن كتابة آلاف السطور من الأكواد تجعلهم يتميزون في أداء ما يوكل إليهم. هذا ليس صحيح بالمرة! ترتكز البرمجة على التفكير المنطقي العقلاني ولا شيء دونه، فمعرفة كتابة الأكواد شيء وتنظيمها لتصنع برنامجًا مفيد شيء آخر. والمبرمج المحترف هو ذلك الشخص الذي يستمتع مع كل سطر برمجي يكتبه، فمهما اختلفت لغات البرمجة ومهما تطورت، فهي ترتكز في النهاية على أساس واحد وهو حب الإبداع في إخراج أفكار برمجية جديدة من خيالك الخاص؛ حيث إن  قدراتك الإحترافية هي التي ستميزك في عملك كبرمجي محترف عن غيرك في نفس المجال.   6. لست مؤهل بما يكفي للقيام للبرمجة يعاني بعض المبرمجين المبتدئين من مُتلازمة يشعرون من خلالها أنهم ليسوا مؤهلين تمامًا للقيام بالبرمجة على أكمل وجه، وأن معرفتهم قليلة جدًا وقد لا تكون كافية مقارنة بكفاءة بقية المُبرمجين. يكمن علاج تلك المتلازمة في محاولة عدم التفكير بهذه الصورة بشكل دائم، والتخلص من هذا الشعور وتطوير مهاراتك باستمرار ومتابعة عملك بدون التركيز على تلك المشكلة، فطالما أنت قادر على تحويل الأفكار  برأسك إلى شيء ملموس على أرض الواقع فأنت في الطريق الصحيح وهذا يكفي.       المصادر: https://www.th3professional.com/2019/07/5.html https://www.alfaweb8.com/2018/07/common-misconceptions-of-programming.html https://blog.mostaql.com/6-programming-myths/ https://elmahatta.com/%D9%85%D9%81%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D8%AE%D8%A7%D8%B7%D8%A6%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%85%D8%AC%D8%A9-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%B1%D9%85%D8%AC/

img12

ما هو نظام تخطيط موارد المؤسسة “ERP” ؟

إذا كنت تريد إدارة شركتك بظام موحد وسريع، ما عليك سوى طلب نسخة الERP من شركة آريبيا نت. ما هو ال ERP ؟ ال ERP هو نظام لتخطيط موارد المؤسسة، ويشير إلى مجموعة من البرامج تقوم بإختياراها المؤسسات لإدارة أنشطة الأعمال اليومية ولتنسيق جميع الموارد والمعلومات والأنشطة اللازمة لإتمام الإجراءات العملية، سنعرض لكم بعض من تلك البرامج كالأتي:   برنامج المشاريع: هو برنامج مسئول عن تحليل أداء المشروع ويتضمن معرفة الموارد المتاحة والاحتياجات اللازمة والتخطيط للمشروعات المستقبلية وتقسيم المشروعات إلى مراحل بجداول زمنية محددة. وسيساعدك على تحديد الفشل في العمليات المختلفة ومعالجتها، وأيضًا على حل أي مشكلة مهما كانت معقدة، وإضافة ملاحظات سريعة أو إرفاق ملفات والتواصل والدردشة مع كل العاملين من خلال واجهة واحدة. كما سيقوم البرنامج بتقسيم مهام المشروعات وفقًا لعدد الموظفين المتوفر وقدراتهم ومهارتهم الشخصية وخبراتهم العلمية والعملية. برنامج إدارة علاقات العملاء: هو برنامج سيمكنك من الحصول على تقديرات دقيقة للمبيعات المتوقعة وذلك ببساطة لأن لوحات التحكم مصممة للحصول على صورة متكاملة لأعمالك التجارية بصورة موجزة وسريعة. وأيضًا جدولة الأنشطة استنادًا إلى النصوص البرمجية للمبيعات؛ كالمكالمات والاجتماعات والبريد الإلكتروني وعروض الأسعار. كما ستبقى على اتصال دائم مع عملائك من خلال رسائل فورية لتعزيز التعاون. برنامج  المحاسبة: يتيح البرنامج جمع البيانات المالية من الإدارات المختلفة لإنشاء تقارير مثل دفتر الموازنة العام القياسي وحسابات الدفع  والقبض، كما يكتب تقريرًا ماليًا قويًا، يتضمن إدارة المخزون وإدارة المستودعات والشراء ومعالجة الطلبات. كما سيساعدك في كتابة الفواتير بسهولة والتحكم في فواتير المورد وإرسال الفواتير المهنية واستلام المدفوعات عبر الإنترنت، وإرسال رسائل تذكير للمدينين الخاص بك والحصول على أموالك سريعًا. برنامج المستندات: من خلاله ستقوم بمشاركة المستندات المرسلة بالماسح الضوئي وإرسالها لزملائك أو عملائك أو البائعين وتصنيفها وأرشفتها بسهولة ودقة فائقة وإنشاء مستندات للأعمال مثل فواتير البائعين والمهام وأوراق بيانات المنتجات للتصنيع. كما يمكنك من خلاله مشاركة الملفات والمجلدات العامة مع عملائك، وسيوفر عليك أيضًا الكثير من الوقت في طباعة المستندات ومسح المستندات التي يجب أن يوقعها أحد الأشخاص، بل واسندها إلى الشخص المناسب لتوقيعها وإرسالها مرة أخرى مباشرةً. برنامج المبيعات:  هو برنامج رائع في بناء حملات تسويقية ناجحة ستلقى قبولًا لدى عملائك الذين سيستطيعون الاطلاع على جميع عروض الأسعار وأوامر البيع والتسليم بنقرة واحدة. وستعطيك تحكم كامل في محتوى وتصميم حملات تسويق البريد الإلكتروني عن طريق برمجيات سهلة الاستخدام. كما ستمكنك من إعداد فواتير العملاء بناءً على الوقت والمواد، وتسجيل العقود وتتبع مراحل الفوترة بسهولة، وإدارة الاشتراكات من خلال نظام العقود المتكررة. برنامج الموظفين : سيمكنك من إدارة شؤون الموظفين لديك بشكل ناجح والإطلاع على جميع المعلومات الهامة عن كل إدارة، والحصول على تنبيهات طلبات الإجازات الجديدة وطلبات التخصيص وطلبات التوظيف والتقييمات وتتبع أوقات العمل والحضور والانصراف. كما سيمكنك البرنامج من إجراء تقييم للموظفين بسهولة من خلال تصميم استبيانات قائمة على نماذج متفق عليها. برنامج النفقات: هو برنامج صمم خصيصًا لتوفير الوقت في تقارير النفقات حيث ستجد كل شيء في مكان واحد سواء كانت النفقات خاصة بالسفر أو المستلزمات المكتبية أو أي نفقات أخرى للموظفين، ستحصل على نظرة عامة واضحة عن نفقات الفريق وستدير مهامك كمسئول بمتابعة سجلات المصروفات بسهولة داخل أعضاء الفريق لمراقبة التكاليف وضمان السير نحو تحقيق الهدف وفي إطار الميزانية المتاحة وستمكن أي مدير من التحقق من النفقات أو رفضها بنقرة واحدة فقط، وإضافة التعليقات أو تعديل السجلات أو طلب معلومات إضافية.   المصادر: https://www.odoo.com/page/tour https://dynamics.microsoft.com/ar-sa/erp/what-is-erp/ https://www.oracle.com/middleeast-ar/applications/erp/what-is-erp.html https://www.arageek.com/l/%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%88-%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-erp https://becreativesystem.com/erp-system/ https://www.tech-wd.com/wd/2013/02/18/erp/

أحدث المقالات

?


 

Copy Rights by Arabia Net